كتب رامي ربيع:

قال خلف بيومي -مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان- إن نيابة أمن الدولة العليا قررت حبس القيادي بجماعة الإخوان المسلمين محمد عبدالرحمن المرسي و8 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وأضاف  بيومي -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم- أن سلطات الانقلاب اعتقلت المرسي ورفاقه تعسفيا وإخفائهم قسريا منذ فجر الخميس حتى اليوم بالمخالفة للقانون.

وأوضح بيومي أن الكثير من الحقوق أهدرت في عهد الانقلاب العسكري بداية من الحق في الأمن والسلامة الجسدية وحق الاتصال بمحامي، مضيفا أن داخلية الانقلاب تهدر هذه الحقوق دون رادع لأنها أمنت العقوبة فأساءت الأدب، مؤكدا أن النظام العسكري سيحاسب على كل تلك الجرائم لأنها لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments