أفادت مصادر صحفية بأنَّ سلطات الانقلاب في مصر أرسلت قائمة جديدة للكويت تضم 15 شخصًا، بدعوى أنهم مطلوبون أمنيًّا.

وذكرت صحيفة القبس الكويتية، عن مصدر أمني، زعمه أن القائمة لأشخاص نفّذوا تحويلات بنكية لأسر تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، لديهم أشخاص محبوسون في قضايا عنف حسب زعمه.

وأوضح المصدر أن سلطات الانقلاب ادّعت أن هناك عمليات إرسال أموال جرت من منظمات خيرية في الكويت لأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

وبدأت الكويت، خلال الشهرين الماضيين، تسليم رافضي الانقلاب إلى نظام السيسي، بترحيل 8 أشخاص واعتقال 4 آخرين.

من جانبه قال المهندس مدحت الحداد، عضو مجلس الشورى العام لجماعة الإخوان المسلمين: إن سلطات الانقلاب لن تكف عن مطالبة جميع دول العالم بتسليم مواطنين على أنهم أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين، وأنهم متورطون في جرائم عنف.

وأضاف الحداد، في مداخلة هاتفية لقناة "وطن"، أنَّ ما يمارسه السيسي مع الكويت ابتزازٌ سياسيٌّ من خلال تقديم أحكام مُفبركة ضد أشخاص بزعم تورطهم في قضايا داخل مصر، مضيفًا أن الـ8 الذين جرى تسليمهم ثبُت أن معظمهم كانوا خارج مصر قبل الانقلاب العسكري.

وأوضح أن السيسي زعم هذه المرة أن المطلوبين حوّلوا أموالًا لأفراد ثبُت انتماؤهم لجماعة الإخوان المسلمين، لافتا إلى أن النظام الذي ثبت كذبه في الداخل والخارج لن يكف عن هذه المطالبات، مناشدا دولة الكويت عدم الانصياع لمطالب السيسي ونظامه العسكري؛ لأن هذا الانقلاب إلى زوال، ولن تبقى إلا علاقات الشعوب.

وأشار الحداد إلى أنه تجري الآن اتصالات على أعلى مستوى بين جماعة الإخوان في الكويت والحكومة لتفنيد مزاعم الانقلاب، مضيفا أنه لم يتم حتى الآن القبض على أي من المطلوبين الـ15، معربًا عن أمله في ألّا تقع الكويت في هذا الفخ، وألّا تدخل في مواجهة مع الشعب المصري.

 

Facebook Comments