كتب- رامي ربيع:

 

قال الدكتور طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية، إن نجاحات ثورة 25 يناير كبيرة بالنسبة للعقود الماضية التي كان يخيم عليها الركود في الساحة السياسية والاجتماعية المصرية، مضيفًا أن نجاح الثورات يقاس بالقراءات التاريخية الممتدة، وأن ثورة يناير دقت المسمار الأخير في نعش الحكم العسكري.

 

وأضاف الزمر – في مداخلة مع قناة مكملين اليوم الأربعاء – أن الثورة الشعبية في حد ذاتها انتصار للإنسان ولكرامته وأن هناك إنسان في هذه البقعة قد انتفض ويرفض الأوضاع التي يعيشها، لافتا إلى أن ثورة يناير أعادت للمصريين خصائصهم من دفاعهم عن الكرامة وإحساسهم الظلم وتطلعهم للمستقبل.

 

وأوضح الزمر أن ثورة 25 يناير صنعت الحلم الذي تطلع له المصريون وهو الحرية والعدالة الاجتماعية، لافتًا إلى أن التدافع بين الثورة المضادة والثورة مازال قائمًا وما زالت الثورة حية وترفض الاستسلام والإذعان لهذه المؤامرات.     

Facebook Comments