كتب- سيد توكل:

 

نشر الإعلامي السوري، المذيع في قناة الجزيرة الفضائية، فيصل القاسم، أمس السبت مقطع فيديو للرئيس المصري الأسبق، أنور السادات، وتصريحاته حول نظام الأسد و"استعانته بالاتحاد السوفيتي".

 

وقال القاسم – في مقطع الفيديو الذي نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" -: "قالها أنور السادات قبل أكثر من أربعين عامًا، وها هي اليوم تتكرر بحذافيرها.. التاريخ يعيد نفسه بكل وقاحة".

 

وفي التسجيل ألقى الرئيس الراحل، أنور السادات، خطابًا يوم 5 أكتوبر 1980 تطرق فيه إلى شؤون عدة، بينها ما استغرق منه 30 ثانية فقط، وموضوعها الاستعانة بالروس لإنقاذ رقبتي الأسد وأخيه.

 

في ذلك الوقت كان السادات  يتحدث عن الروس، يأتون زمن الاتحاد السوفيتي إلى سوريا عبر معاهدة دفاع مشترك، لإنقاذ رئيسها الراحل فيما بعد، حافظ الأسد، وأخيه رفعت الأسد من الشنق أو الذبح، وكلاهما سواء.

 

ويشير الرئيس السادات في ذلك الخطاب إلى الموت ذبحًا، حين وضع يده على رقبته وهو يتحدث في الفيديو كتعبير منه عن إنقاذ الروس للرقبتين الرئاسيتين من الذبح، تمامًا كالذي يحدث هذه الأيام التي نرى فيها ابنه يستعين بالروس لإنقاذه وأخيه ماهر من سكاكين الثورة السورية المستمرة بأشكال عدة على النظام منذ أكثر من 5 أعوام.

 

الفيديو الذي بدأ ينتشر في مواقع التواصل يشمل في قسم منه تطرق السادات إلى ما كان يحدث بثمانينيات القرن الماضي "من حرب أهلية في سوريا، وخيانة الأسد الذي سوف يعقد معاهدة دفاع مشترك مع الاتحاد السوفياتي لإنقاذ نفسه وأخيه وطائفته العلوية ضد أكثر من 98% من السوريين" وهو سيناريو يعيده الابن بشار الآن حفاظًا على الرقاب الرئاسية وعلى الكرسي.

 

Facebook Comments