:كتب- رامي ربيع

كشف أحمد عبد الحفيظ، نائب رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، عن السبب وراء الحكم على حبيب العادلي، وزير الداخلية في عهد المخلوع حسني مبارك، بالسجن المشدد 7 سنوات فقط في قضية الاستيلاء على المال العام والفساد في الوقت الذي يحكم فيه على المتظاهرين بالسجن 15 و20 عامًا.

 

وقال عبد الحفيظ في مداخلة هاتفية للجزيرة مباشر إن قضايا الأموال العامة مقننة والعقوبات فيها معلومة ومتداولة من مدة طويلة في القضاء المصري وتتراوح بين أحكام السجن 3 سنوات و15 سنة والهدف الأساسي منها استرداد الأموال واستبعاد المتهم من وظيفته الحكومية نهائيًا.

 

وكانت محكمة الجنايات قضت بالسجن المشدد 7 سنوات على حبيب العادلي وزير الداخلية في عهد المخلوع حسني مبارك في قضية تتعلق بفساد والاستيلاء على المال العام.

 

كانت النيابة العامة وجهت للعادلي تهمتي الاستيلاء على المال العام والإضرار المتعمد من خلال مخالفات مالية فاقت قيمتها ملياري جنيه ارتكبت أثناء توليه منصب وزير الداخلية بين لعامين 1997 و2001.

 

http://nabdapp.com/jump.php?id=40991925

 

Facebook Comments