دافع رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، عن موافقته على بيع ألمانيا غواصات متطورة إلى السيسي دون إعلام المؤسسة العسكرية في تل أبيب.

وقال نتنياهو، في حوار أجرته معه القناة الـ12 الإسرائيلية، إن أسباب موافقته تتعلق بأمن إسرائيل، وهو ما اعتبره سرًّا من أسرار الدولة يحذر البوح به.

وفي وقت سابق كشف عاموس جلعاد، الرئيس السابق للدائرة السياسية الأمنية بوزارة الدفاع في حكومة الاحتلال، عن أن مسئولًا ألمانيًّا أبلغه بأن نتنياهو وافق على بيع غواصات ألمانية لمصر.

من جانبه قال الدكتور أحمد الشيخ، الكاتب والمحلل السياسي: إن كشف نتنياهو عن سماحه بصفقة الغواصات لمصر يكشف قوة اللوبي الصهيوني في العالم كله، بحيث إن بلدًا مثل ألمانيا لا تستطيع بيع مصر غواصات إلا بإذن من الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف الشيخ- في مداخلة هاتفية لقناة “مكملين”- أن إعلان نتنياهو موافقته على بيع الغواصات في عهد السيسي رغم أنه سبق ورفض الصفقة في عهد الرئيس محمد مرسي، يكشف عن التعاون والتواطؤ بين نظام الانقلاب والكيان الصهيوني.

وأرجع الشيخ الأسباب الأمنية لدى نتنياهو لدعم الصفقة أنه يريد دعم نظام السيسي، وربما وصل التعاون والتواطؤ بين نظام السيسي والجيش الإسرائيلي إلى مرحلة متقدمة، وسوف تكشف الأيام المقبلة مزيدًا من المعلومات.

Facebook Comments