تسير دولة الانقلاب في خطة طرح عدد من الشركات والأصول الحكومية في البورصة المصرية منذ 3 سنوات، حسب قول عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، الذي أعلن عن طرح شركات القوات المسلحة في البورصة .

ووفقًا للبرنامج، تعتزم حكومة السيسي طرح حصص نحو 20 شركة من قطاعات البترول والبتروكيماويات وتداول الحاويات والخدمات المالية والبنوك وغيرها من الشركات في البورصة المصرية .

وردًّا على اتهامات الفساد التي طالت شركات القوات المسلحة على وقع الانهيار الأرضي الذي طال عددًا من الطرق الرئيسية التي أشرف على تنفيذها الجيش، جراء موجة الأمطار الأخيرة، وعدم مطابقة هذه الطرق للمواصفات الفنية، أكد السيسي أن القوات المسلحة ستواصل افتتاح المشروعات .

صناديق السيسي المعفية لا يتوقف عن إنشائها، حيث أعلن الجنرال المنقلب عن تدشين ما يعرف بصندوق مصر السيادي للمساهمة في نهضة اقتصاد البلاد، على حد زعمه.

وقبل أيام، نشرت صحيفة “لوموند” الفرنسية تقريرًا تحدثت فيه عن إحكام الجيش قبضته على العديد من القطاعات الاقتصادية منذ تولي السيسي السلطة، ما تسبب في اختلال توازن الاقتصاد برمته، ودفع رجال الأعمال إلى الخروج عن صمتهم.

ولا يفوت السيسي مناسبة إلا وحذر مما سماه خطورة مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما مع تصاعد الانتقادات التي يوجهها له المواطنون من خلال هذه المواقع الإلكترونية؛ بسبب قمع تظاهرات ضد النظام على الأرض.

السيسي: القوات المسلحة ستواصل افتتاح المشروعات واللي يزعل يتفلق

السيسي: القوات المسلحة ستواصل افتتاح المشروعات واللي يزعل يتفلق تقرير: أحمد فوزي

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Thursday, October 31, 2019

بدوره قال الخبير الاقتصادي محمد العقدة: إن إعلان السيسي عن طرح شركات القوات المسلحة في البورصة المصرية يهدف إلى جمع مزيد من الجباية والأموال، في الوقت الذي ينبغي ألا تكون هناك شركات تابعة للجيش من الأساس.

وأضاف العقدة، في مداخلة هاتفية لقناة “مكملين”، أن القوات المسلحة دخلت في كل القطاعات الاقتصادية الخاصة بالقطاع الخاص ولا تمت بصلة للإنتاج العسكري، ومعظم هذه الشركات لا تدار بشفافية ولا تجد عليها رقابة أو محاسبة.

وتساءل العقدة: إذا أقدم الجيش على طرح شركاته في البورصة فما هي الأولويات والشروط لذلك؟ وهل يستطيع المستثمرون الاضطلاع على المعلومات الداخلية لهذه الشركات وأرباحها ومصاريفها وأي تجاوزات مالية داخل هذه الشركات أم سيتم تغطيتها؟ .

واستبعد العقدة أن يسهم طرح شركات الجيش في البورصة في تحسن وضع الاقتصاد المصري؛ لأن معظم الطرح سيكون لأشخاص معينة محسوبة على المؤسسة، وقد تكون هذه محاولة لتبييض وجه الشركات التابعة للمؤسسة العسكرية.

وأرجع العقدة السبب وراء طرح السيسي شركات الجيش في البورصة إلى تعرضه لأزمة مالية، وأصول هذه الشركات تمثل مبالغ كبيرة ويمكن بيعها لتغطية عجز الميزانية، متوقعا أن يتم بيع عدد كبير من هذه الشركات بصورة مقننة لمستثمرين من الإمارات ودول الخليج .

لماذا قرر السيسي طرح شركات الجيش في البورصة؟.. الخبير الاقتصادي محمد العقدة يجيب

لماذا قرر السيسي طرح شركات الجيش في البورصة؟.. الخبير الاقتصادي محمد العقدة يجيب#نشرة_الأخبار

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Thursday, October 31, 2019

Facebook Comments