اعترف قائد الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي، بفشله في إقناع شركات الاستثمار العالمية في مجال صناعة السيارات بالاستثمار في مصر، رغم محاولاته المستمرة معهم في هذا الشأن.

وقال المنقلب، خلال فعاليات ما يُعرف بمؤتمر إفريقيا 2019: “لقد عملت أنا والحكومة على جذب الشركات العالمية في الاستثمار في مصر في صناعة السيارات أو المكونات، ولكن لم ننجح في هذا الأمر، رغم توفير كل شيء للمستثمرين”، وطالب “الدول الصناعية الكبرى بإعطاء جزء من نصيبها للدول الإفريقية”.

وزعم المنقلب أن “حكومته تمتلك نظامًا جديدًا وفريدًا في بناء قواعد بيانات الدولة، وهو ليس موجودًا في دول متقدمة كثيرة جدًّا”، مشيرا إلى أن “هناك سيرفرات خاصة بقواعد بيانات الدولة مدفونة على أعماق كبيرة من سطح الأرض، ولا يمكن الوصول لها بأي طريقة”.

وحول فنكوشه الجديد، قال المنقلب: إن “ما قامت به الدولة بإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، والعمل على نقل القاهرة وكياناتها ومؤسساتها إلى تلك العاصمة، بهدف بناء وإعادة هيكلة الدولة المصرية وإعادة ميكنتها وقواعد بياناتها، بما يجعلها بمثابة عقل الدولة”.

Facebook Comments