كتب حسن الإسكندرانى:

واصل قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسي، تقليب جيوب المصريين، مؤكداً أن أى خدمة سنقدمها للشعب سيكون عليها رسوم وتأمين ومصروفات.

جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم الخميس، فى افتتاح فنكايش بزعم أنها مشروعات الطرق، وقال: أنا بقول للمصريين إن مفيش طريق هنعمله دون أن يوجد عليه محطة للرسوم والتأمين، لنتمكن من تنفيذ أعمال الصيانة له، دون تحقيق أي ربح أوحتى جزء من تكاليف المشروع.

وأضاف المنقلب، لو مش حنمعل كده يبقى الثروة اللى عملناها خلال 4 سنين دول من شبكة الطرف مش حنقدر نصينها.

وأردف: أن الرسوم التي تؤخذ على كل عربة تمر بالطريق ، قد تكون بسيطة وغير مكلفة على المواطن.

وأمهل القائمين على المشاريع  مدة 6 أشهر لإتمام تأمين الطرق عن طريق إقامة محطات الوقود بطول هذه الطرق بزعم الأمن والأمان للمصريين.مؤكداً ماينفعش اعمل طريق زى كدا ومايكنش فيه محطات الخدمة والتأمين اللازمة ليه من شرطة مدنية إلى صحة وإسعاف وأيضاً وزارة الداخلية وضعه فيه كاميرات وخلافه والقطاع الخاص ومش حتغطى تكاليفها.

 

Facebook Comments