رامي ربيع
استنكر الدكتور أحمد عامر، استشاري العلاقات الدولية، دعوة عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، وفد البوليساريو إلى زيارة مصر ودعمهم بقوة لعقد مؤتمرات بالقاهرة، ودعم حكومة الانقلاب لجبهة البوليساريو، ما يعد تحديا لإرادة الشعب المغربي.

وأضاف عامر- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الإثنين- أن مساندة السيسي للجزائر على حساب التحالف المغربي السعودي ترجع إلى وقوف الجزائر معه، وإمداده بالغاز بعد تخلي السعودية عنه، وأيضا لمساندة الجزائر للانقلاب منذ اللحظات الأولى، وعقب إدانة الاتحاد الإفريقي للانقلاب سارعت الجزائر وأقنعت عددا من دول الاتحاد بتأييد السيسي.

وأوضح عامر أن مصر ستواجه تحديات كبيرة خلال الفترة المقبلة؛ بسبب السياسة الخارجية لنظام السيسي، بعد أن اكتوت دول الخليج من أفعال السيسي بعد دعمه بعشرات المليارات من الدولارات، ثم تحالف مع البوليساريو في المغرب، ونظام بشار الأسد في سوريا، والحشد الشعبي بالعراق، والحوثيين في اليمن.

Facebook Comments