كتب حسن الإسكندراني:

تسببت قرارات حكومة الانقلاب فى كارثة قادمة، عقب قرارها بإلغاء الجمارك فى سلع إستراتيجية منها "الدواجن والسكر الأبيض".

وعرض الجزيرة مصر، إنفوجراف، اليوم الأربعاء، لكشف الكارثة المحدقة التى ستشهدها مصر الفترة القادمة، رغم إعلان شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية، أن مصر تكتفى من الدواجن بـ90%، واستيراد 15% فقط، لكن الحقيقة أن القرار يضر بصناعة الدواجن فى مصر بإغراق السوق بالمنتجات المستوردة.

كما سيؤدى أيضًا لإغلاق المزارع وخسائر فادحة للمستثمرين والصناعة المحلية التى تهدد حياة 10 ملايين عامل بها.. ليطرح تساؤلا: من المستفيد من هذا القرار؟ ومن يريد تدمير الصناعة المحلية؟

Facebook Comments