كتب حسن الإسكندراني

 

مع تدني الحالة الاقتصادية لقطاع عريض من المصريين، وكذلك مع غياب الرقابة وغياب الضمير، شهدت محافظات مصر، قيام بعض الجزارين والمواطنين ببيع لحوم الحمير بأنها لحوم رخيصة الثمن أو ضمن مبادرات ضد الغلاء، خاصة في ظل ارتفاع أسعار اللحوم البقري التي بلغت نحو 150 جنيهًا.

 

وقد عرض برنامج "السفيرة عزيزة" عبر فضائية " دي إم سي"، مساء السبت، الفرق بين لحم الحمير واللحم البقري، بحضور الدكتورة شيرين زكي، عضو النقابة العامة للأطباء البيطريين، والتي أتت بقطع من لحم الحمير لتوضح للمشاهدين الفرق بينها وبين اللحم البقري.  


وقالت "زكي" خلال اللقاء، وهذا لم يحدث من قبل لتوعية المواطنين من شراء لحم الحمير، مشيرة إلى أنها تعتقد أن لحم الحمير الذي يباع في الأسواق لحيوانات ميتة.

وأضافت عضو النقابة العامة للأطباء البيطريين، أن الصين أدخلت مشتقات الحمير في الأدوية ومستحضرات التجميل، وبعدها أصبح لدينا في مصر سوق سوداء للحمير وتصدير جلودها، منوهةً إلى أن هناك ملصقات لمبادرات" ضد الغلاء "لإستغلالها لكي يثق فيها المواطنون وتحدث بعد ذلك المشكلة والأمراض.

Facebook Comments