كتب-حسن الإسكندراني:

 

عقب الزيارة التي قام بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ،للسعوية، وجنى منها مئات المليارات من الدولارات ظهرت النتيجة جالية على الشعب الأمريكي ولا عزاء للعرب.

 

وعرض نشطاء فيديو يكشف الحقيقة بتوفير "ترامب" 209 ألف وظيفة جديدة في أمريكا وهو ما علقت عليه وسائل الإعلام العالمية الغربية، معتبرين الأمر إنجازًا خاصة بعد انخفاض البطالة لأول مرة منذ 16 عامًا بواقع 4.3%.

 

فى المقابل، هلل السعوديون بمشروع البحر الأحرم الذى سيتكلف 15 مليار ريال سعودى ويوفر فقط 35 ألف فرصة عمل.فى حين تزيد السعودية الرسوم على العرب والعمالة العربية فى حين يوفر ترامب فرص عمل بالآلاف للأمريكان تنفيذًا لبرنامجه الانتخابي.

 

وأرفق النشطاء مقطع داخلى للرئيس الأمريكي وهو يؤكد أنه لم يذهب للسعودية سوى لجلب المليارات فقط وتشغيل المصانع والعمالة الأمريكية.

Facebook Comments