تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مصر يكشف أن مجازر القتل في مصر المسئول عنها شخص واحد هو عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب.

 

المجازر جميعها تمت بنفس الأسلوب حيث استخدام النظام العسكري أسلوب الحرق للضحايا كما حدث في مجزرتي فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

في مجزرة النهضة أطلقت مليشيات السيسي القنابل الحارقة على المعتصمين السلميين وأشعلت الخيام عليهم وهم داخلها ما تسبب في استشهاد مئات المعتصمين في مشهد دام لم تره مصر على مدى تاريخها .

مجزرة النهضة:

 

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/yoLeB92RsSw” frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>

الأمر ذاته تكرر في مجزرة فض اعتصام رابعة فبعد أن قتل قناصة داخلية الانقلاب المعتصمين السلميين قامت الجرافات بدهس الجثث واقتلاع الخيام وإحراقها كما قامت مليشيات السيسي بإحراق المستشفى الميداني وبداخله الجثث لإخفاء معالج المجزرة .

مجزرة رابعة :
<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/tkwsrOjPxoU” frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>
السيسي أقدم على تنفيذ جريمة جديدة بحق أبناء الشعب الأبرياء عندما رفض إنفاق 10 مليارات جنيه لتطوير السكك الحديدية مفضلا وضعها في البنوك والحصول على مليار جنيه فوائد وهو ما دفعه المصريون من دمائهم اليوم بعد حادث حريق محطة مصر والذي أودي بحياة 25 شخصا وإصابة 50 آخرين.

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/teP_10NoXE0″ frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>

<iframe width=”560″ height=”315″ src=”https://www.youtube.com/embed/s5kfitpWvgM” frameborder=”0″ allow=”accelerometer; autoplay; encrypted-media; gyroscope; picture-in-picture” allowfullscreen></iframe>

Facebook Comments