بثت قناة الجزيرة الفضائية، مساء الأحد، تحقيقا جديدا ضمن برنامج "ما خفي أعظم" يكشف حقيقة العلاقة بين السلطات البحرينية وتنظيم القاعدة، وكيف استخدمت الحكومة التنظيم لاستهداف المعارضة ومكوناتها.

التحقيق الذي حمل عنوان "اللاعبون بالنار" عرض تسجيلات سرية مصورة تكشف النقاب للمرة الأولى عن مخطط سري نسّقته المخابرات البحرينية عام 2003 مع قيادات في تنظيم القاعدة لاستهداف معارضين بحرينيين.

وأشار البرنامج إلى أن المخابرات البحرينية جندت قياديا في القاعدة لقيادة خلية لاغتيال معارضين بحرينيين، مضيفا أن ثلاثة مسئولين في جهاز الأمن الوطني تورطوا في المخطط بتكليف مباشر من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وذكر البرنامج أن قائمة الاغتيال ضمت قياديين سياسيين في المعارضة البحرينية، على رأسهم عبد الوهاب حسين، مضيفا أن ملك البحرين تدخّل شخصيًّا لدى الرياض للإفراج عن قائد خلية الاغتيال محمد صالح.

وكانت السلطات البحرينية قد استبقت عرض الفيلم بحملة هجوم واسعة النطاق على قناة الجزيرة، من خلال وسائل إعلامها الرسمية والمتحدثين باسمها، وأصدر مجلسا النواب والشورى البحرينيان بيانا مشتركا يندّدان فيه بالحلقة ويصفان التحقيق بالمغرض.

 

Facebook Comments