على الرغم من تحذيرات الحكومة من تجنب الازدحام والاختلاط هذه الأيام، لكن المشاهد أمام مكاتب البريد وماكينات الصرف الآلي في المحافظات تثبت عكس ذلك تمامًا، حيث شهدت ماكينات الصرف الآلي بفروع البنوك الحكومية في مدن ومحافظات مصر ازدحامًا شديدًا من المواطنين من أجل صرف رواتبهم عن الشهر الماضي، وتعطل عدد من الماكينات التي خرجت من الخدمة بسبب الضغط عليها.

في حين شهدت مناطق في مصر تدافعًا وحالة من الفوضى قبل بدء الحظر الذي أعلنته حكومة الانقلاب، في إطار إجراءاتها لمواجهة فيروس كورونا .

وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا ومقاطع لحالة ازدحام وتجمعات كبيرة في الأسواق في محافظة الإسكندرية؛ للحصول على احتياجاتهم ومتطلباتهم.

ورصدت كاميرات الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع لتكدس الركاب في مترو الأنفاق بالقاهرة، خلال الساعات الأولى من فرض حظر التجوال لمنع انتشار فيروس كورونا .

وقال الناشطون، إن مترو الأنفاق بمثابة قنبلة موقوتة لنشر العدوى بين آلاف المواطنين، مؤكدين أن احتمالات الإصابة بفيروس كورونا تتزايد في مثل هذه التجمعات.

شاهد.. تكدس مئات الركاب داخل عربات مترو الأنفاق بالقاهرة خلال الساعات الأولى لفرض حظر تجوال لمنع انتشار "كورونا"

شاهد.. تكدس مئات الركاب داخل عربات مترو الأنفاق بالقاهرة خلال الساعات الأولى لفرض حظر تجوال لمنع انتشار "كورونا"#الأخبار

Posted by ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ on Thursday, March 26, 2020

وفي السياق ذاته، شهد مكتب بريد العامرية بالإسكندرية تزاحم عشرات المواطنين بينهم كبار السن، أثناء صرف الرواتب ومعاشات شهر مارس في ظل انتشار وباء كورونا.

واستنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي استهتار الانقلاب بأرواح المواطنين، وعدم اتخاذ أي إجراءات وقائية تحد من انتشار العدوى.

شاهد.. تكدس المواطنين أمام مكتب بريد "العامرية" بالإسكندرية لصرف الرواتب والمعاشات في ظل انتشار وباء "كورونا"

شاهد.. تكدس المواطنين أمام مكتب بريد "العامرية" بالإسكندرية لصرف الرواتب والمعاشات في ظل انتشار وباء "كورونا"#الأخبار

Posted by ‎تلفزيون وطن – Watan TV‎ on Thursday, March 26, 2020

وأعلنت وزيرة الصحة بحكومة الانقلاب عن تسجيل حالة وفاة جديدة و40 حالة إصابة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد إلى 21 حالة وفاة و442 حالة إصابة، وفقًا لما أعلنته وزيرة الصحة والسكان بحكومة الانقلاب هالة زايد.

وقالت هالة زايد، في مؤتمر صحفي أمس: إن هدف مصر هو النزول بعدد الإصابات والسيطرة على انتشار الفيروس، والهدف من القرارات الحكومية تقليل عدد الإصابات اليومية لكي يكون لديها مقدرة على الاستيعاب، مؤكدة أن قرارات الحكومة تعني “اقعد في بيتك”.

Facebook Comments