كتب رامي ربيع:

قال الناشط السيناوي عيد المرزوقى، إن التفريط في جزيرتي تيران وصنافير بداية التنازل وبيع أراضى سيناء لإسرائيل، مضيفا أن كل ما يحدث في سيناء من تهجير وقتل وتفجير للمنازل والمساجد هو بأمر الكيان الصهيوني.

وأضاف المرزوقى -في مداخلة هاتفية لبرنامج "حقنا كلنا" على قناة الشرق- أنه على المصريين التفكير بعيدا عن ما يسمى الحرب على الإرهاب فى سيناء والأخبار الكاذبة والمبالغ فيها والتي يطلقها السيسى ونظامه فهى محض كذب وافتراء.

وأوضح المرزوقي أن الإرهاب المحتمل في مصر تحول إلي إرهاب حقيقي بفضل أفكار السيسي وسياسات المجلس العسكري الأمنية القمعية والمتوحشة ضد أهالي سيناء وهذا كان غرض النظام من الأساس لكي يحمي نفسه ويثبت شرعيته ويدعي محاربة الإرهاب أمام العالم وبالخصوص الكيان الصهيوني.

Facebook Comments