كتب حسن الإسكندراني:

واصل المعلم سيد صحوته ضد العناصر الانقلابية، مؤكدًا أن ثورة 25 يناير ثورة حقيقية، دون "فوتوشوب"، ضحى خلالها المصريون من أجل العيش والحرية والعدالة الاجتماعية.

فى الجزء الثانى، من ثوره مش هوجه يا ناصح، يواصل المعلم سيد تلقين الأستاذ ناصح درساً ثورياً لا ينسى، ويدور الحديث هذه المرة، حول إفلاس المواطنين ،والضنك الذى يعيشه غالبية المصريين برغم إن مصر ليست فقيرة.

وواصل المعلم سيد، العسكر هو من أفقرها ويستحوذ على خيراتها.. ويتابع الحديث: المصرى يبحث عن زيادة فلا يجد أما العسكر فالزيادات مستمرة له، مطالبًا بذكر اسم مشروع واحد فقط من مشاريع الفنكوش التى زعم العسكر إنجازها.

Facebook Comments