استنكر مصطفى عزب، المدير الإقليمي للمنظمة العربية لحقوق الإنسان ببريطانيا، سعي حكومة الانقلاب لإصدار قانون لتنظيم استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفا أن نظام السيسي لم يستفد شيئا من تجارب الماضي وأن القمع لا يمكن أن يخرس أصوات الشباب.

وأضاف عزب، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين مساء الاثنين، أن كل التدابير والاشتراطات والقوانين المعيبة التي يسنها النظام تصب مزيدا من السخط على السيسي وعصابته، وأن الثورات لا تستنسخ والثورة القادمة لن تكون مثل ثورة يناير.

وأوضح عزب أن وسائل التواصل أكبر من أن يحتويها نظام قمعي يتنصت على هواتف المواطنين، حيث يوجد في مصر 60 مليون مشترك في خدمة الإنترنت والنظام غير مهيأ لمتابعة هذا العدد.

Facebook Comments