رامي ربيع
قال مصطفى عزب، مسئول الملف المصري بالمنظمة العربية لحقوق الإنسان ببريطانيا: إن حديث وزير داخلية الانقلاب عن تحول جذري في مكافحة الإرهاب عقب زيارة عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، لأمريكا يؤكد حصول السيسي على الضوء الأخضر من أمريكا للتنكيل بالمعارضين وقمعهم.

وأضاف عزب- في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين" اليوم- أن النظام المصري بلغ ذروة القمع، وارتكب مجازر جماعية، ونفذ حملات اعتقال تعسفية، وباتت السجون مكتظة بالمعتقلين، بجانب جرائم التصفية الجسدية، والحرب على أهالي سيناء.

وأوضح عزب أن الموقف الأمني المصري لن يشهد أي تقدم، ولا بد من استخدام كافة الوسائل الممكنة، والبحث عن أدوات جديدة، وتوسيع مساحة المقاومة ضد هذا النظام على المستويين الشعبي والجماهيري، وعلى المستوى الدولي، وفي كل المسارات الممكنة.

Facebook Comments