نشرت صحيفة الموندو الإسبانية، تقريرًا تحدثت فيه عن شباب ميدان التحرير الذي التزم قبل سنوات بالإطاحة بمبارك من الحكم.

ونقلت الصحيفة عن عدد من الشباب قصص النضال من أجل إنجاح ثورة يناير، كما عبروا عن إصرارهم على مواصلة النضال في مصر، معتبرين أن السيسي ليس إلا “رجل حرب دموية”.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية، ولا يتوقع الشباب منه سوى سنوات من الفشل.

وتعاني مصر تدهورًا اقتصاديًا منذ استيلاء السيسي على السلطة، ما أدى إلى تفشي الفقر والبطالة وتدهور القدرة الشرائية للمواطنين.

Facebook Comments