كشف الإعلامي أحمد عطوان عن مشروع عبدالفتاح السيسي الجديد لسرقة الشعب المصري.

وقال عطوان – خلال برنامج "الشارع المصري" على قناة "الشرق"، مساء الأحد – إن السيسي أبرم صفقة مع شركة عالمية بمليارات الدولارات لإنشاء خط سكة حديد بين العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة السادس من أكتوبر بطول 100 كيلومتر.

وأضاف عطوان أن المشروع يتكلف مائة مليار جنيه، وليس له جدوى اقتصادية؛ لأنه مصمم للمدن ذات الكثافة السكانية العالية، وبذلك ينضم لغيره من فناكيش السيسي التي خدع بها الشعب المصري.

المونوريل

والمونوريل" Monoril الذي ستعتمد عليه العاصمة الإدارية الجديدة، كأحد أهم وسائل المواصلات بها، هو قطار سريع، يعتمد على خط سكة حديد أحادي، مرتفع عن الأرض، وهذا ما يميزه عن مترو الأنفاق، ويعد وسيلة مواصلات سريعة تخدم المدن ذات الكثافة السكانية العالية، بأقل وقود وتكلفة ممكنة.

والمونوريل هو وسيلة نقل جماعي كثيفة أحادي السكة ويسير علي كمرة خرسانية معلقة، تبلغ السعة القصوى للمونوريل الحديث حوالى مليون راكب يوميا.

ويبدأ المونوريل من مدينة نصر بمحافظة القاهرة إلى العاصمة الإدارية الجديدة بطول 53 كم، ويبدأ مونوريل مدينة 6 أكتوبر من مدينة الجيزة إلى مدينة 6 أكتوبر بطول حوالى 42 كم، ويربط مونوريل العاصمة الإدارية مدينة القاهرة الجديدة ومدينة نصر مع خطوط مترو الأنفاق الثالث والرابع.

ويضم خط قطار مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة 22 محطة، هي الاستاد – هشام بركات – نوري خطاب – الحي السابع – ذاكر حسين – المنطقة الحرة – المشير طنطاوي – كايرو فيستيفال – الشويفات – المستشفى الجوي – حي النرجس – محمد نجيب – الجامعة الأمريكية – إعمار – ميدان النافورة – البروة – الدائري الأوسطي – محمد بن زايد – الدائري الإقليمي – فندق الماسة – حي الوزارات – العاصمة الإدارية).

ويذكر أن دولا كثيرة مثل ماليزيا والهند وأمريكا واليابان تعتمد على المونوريل كوسيلة مواصلات أساسية لمواطنيها.

Facebook Comments