كشف الإعلامي عماد بحيري عن كذب بيان داخلية الانقلاب حول حادث انفجار معهد الأورام بمنطقة المنيل بالقاهرة.

وقال بحيري، في برنامج "الشارع المصري" المذاع على قناة "الشرق" مساء الإثنين: إن رواية داخلية السيسي لا تنطلي على أي عاقل، مضيفًا أن الداخلية أصدرت بيانًا ذكرت فيه أن الانفجار جاء بسبب حادث مروري، لكن بعد تغريدة عبد الفتاح السيسي التي استبق فيها التحقيقات وأكد أن الانفجار عمل إرهابي، سارعت الداخلية بتغيير بيانها وإلصاق التهمة بما يسمى بحركة "حسم".

وأضاف بحيري أنه بغض النظر عن فشل داخلية السيسي في العثور على سيارة مسروقة منذ شهور، وأنها كانت تسير عكس خط السير، ومحملة بمتفجرات وسط القاهرة دون أن يعترضها أي ضابط أو فرد أمن، لماذا لم يقع التفجير خلال البطولة الإفريقية؟.

وتابع "بحيري": إذا كانت حركة حسم فعلا وراء الانفجار وأنه عمل إرهابي فعلا، لماذا لم تنفذ الحركة الانفجار خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية، حتى تثبت للعالم كله فشل السيسي في حماية الأجانب وحفظ الأمن في البلاد وتشويه سمعة مصر أمام العالم؟.   

Facebook Comments