كتب- حسن الإسكندراني:   قال اللواء على درويش، رئيس هيئة ستاد القاهرة الدولى، إنه لا يعفي إدارة الاستاد من تحمّل المسئولية بجانب الأكاديمية التي أجَّرت الاستاد، مؤكداً أنه سيتقدَّم باستقالته صباح الاثنين نتيجة لما حدث من غرق الشاب داخل حمام السباحة.    وأضاف "درويش" خلال مداخلة هاتفية  فى برنامج "مساء dmc" بفضائية "dmc" السبت، إن المكان جهة خدمية تقدّمها للجميع لتوفير سُبل الرعاية للشباب، مضيفًا، أن بعض الأكاديميات قامت بتأجير حمام السباحة.

  وزعم" درويش"، أن الأكاديمية التي قامت بتأجير الحمام الذي وقع به الحادث اعتادت أن تقوم بتأجير الحمام منذ سنوات طويلة من الاستاد.   وفجر مفاجأة عن تأخر وصول سيارة الإسعاف لأربع ساعات؛ حيث قال: "إحنا اصلا معندناش في الاستاد كله عربية إسعاف"!.   من جانبه، علق الإعلامي سعيد حساسين، على غرق شاب في حمام سباحة ستاد القاهرة، قائلا: ما حدث إهمال واستسهال بأرواح الناس، شاب زي الورد غرق في حمام السباحة أثناء التأهيل العسكري ليتقدم إلى إحدى الكليات العسكرية، متابعًا: "حق الناس الغلابة فين محدش عارف".

وقال حساسين، خلال برنامج "انفراد" عبر "العاصمة" السبت-: "مش هنسكت على حقوق الشباب الغلابة اللي بتضيع مش هنسكت عليها ولازم حقهم ييجي"، مضيفا: "ده حال بلدنا الغلبان بيروح في داهية وبنموِّت و لادنا بسبب إهمالنا".

كان بدر عبد المنعم، والد ضحية حمام سباحة استاد القاهرة، قد أكد أن نجله- كان مطيعا ولم يتسبب في أذى أي شخص، مضيفًا أنه كان يرغب في أن يصبح مهندسا.   وأضاف "عبد المنعم" خلال حواره مع برنامج "انفراد" عبر "العاصمة" السبت، أن نجله كان يتدرب في أكاديمية من أجل الالتحاق بالكلية الحربية، مستطردًا: "مره قالي يا بابا أنا نطيت في حمام السباحة من مسافة كبيرة، قولتله يا ابني قول الحمد لله وماتقولش لحد".    وأشار: بقينا نجري في الشارع ومنعرفش رايحين فين، روحنا المستشفيات والأقسام وفي كل مكان"، موضحًا أن قسم مدينة نصر أبلغهم بوجود جثه نجلهم على شاطئ حمام السباحة داخل كيس بلاستيك.

 

Facebook Comments