تحولت دفة مصر من الإلهام للعلماء والمثقفين والدعاة والدارسين لطلب العلم والفنون، إلى ما يسمى فى الغرب بـ"تصوير أفلام البورنو الإباحية" التي يجنى الغرب منها الكثير من الأموال والمشاهدات.

ويقول مراقبون، إن هذه الوقائع تكشف أن نظام الانقلاب هو الذي عرّى مصر بعد أن أباح الموبقات وحارب التدين. 

وقبل يوم، أمرت نيابة الأقصر بإخلاء سبيل سائحتين ضُبطتا خلال محاولتهما التصوير بملابس خليعة داخل المناطق الأثرية. وأمرت النيابة بتسليمهما لسفارة بلديهما أمريكا وأوكرانيا؛ لترحيلهما بعد ارتكابهما أفعالًا فاضحة.

ما الحكاية؟

تعود الواقعة إلى عدة أيام، عندما قامت شرطة السياحة والآثار بالأقصر، بإلقاء القبض على سائحتين في واقعتين منفصلتين للتصوير بملابس غير لائقة بمعبدي الكرنك والأقصر بشكل مخالف للقانون، وعقب التحقيق معهما تم إطلاق سراحهما وترحيلهما إلى سفارات بلادهما لاتخاذ الإجراءات القانونية.

الأوكرانية

الواقعة الأولى تعود إلى يوم الجمعة الماضي، حيث دخل معبد الأقصر سائحٌ وزوجته من "أوكرانيا"، وخلعت السائحة ملابسها وارتدت "طرحة" بهدف التصوير، وفوجئ أحد الحراس بها فقام على الفور بإبلاغ الشرطة، وتم التحفظ عليهما وتسليمهما لشرطة السياحة، حيث تم تحرير محضر بالواقعة، وتحويلهما إلى النيابة التي باشرت معهما التحقيقات.

وقال أحمد عربي، مدير معبد الأقصر، إن السائح وزوجته دخلا إلى معبد الأقصر كباقي الزائرين، وعند ممر العمدان وبالتحديد عند الـ14 عمودًا، قامت السائحة بخلع ملابسها بالكامل لتبقى بمايوه "قطعتين"، بشكل منافٍ للآداب والأخلاقيات العامة فضبطتهما الشرطة، وتم تحرير محضر لهما.

الأمريكية

أما الواقعة الثانية، فشهدت قيام سائحة أمريكية الجنسية بدخول معبد الكرنك وقامت بخلع ثيابها والتقطت صورًا عارية تشبه عرض الأزياء، ما جعل الحراس يتحفظون عليها، بعد التحقق من عدم امتلاكها تصريحًا بالتصوير الدعائي، وتسليمها لشرطة السياحة، ومن ثم عمل محضر بذلك وإحالته للنيابة العامة التي باشرت التحقيقات.

مصر ماخور العالم

وتحولت مصر منذ اعتلاء المنقلب عبد الفتاح السيسي حكم مصر على ظهر دبابة إلى "ماخور عالمى"، حيث لم تكن الواقعة هي الأولى ولا الثانية، فيما يلى نرصد جميع الوقائع التى تمت بعد الانقلاب وجاءت كما يلى:

السائح الدنماركي صاحب فيديو الهرم الإباحي

ومنذ 10 أشهر تقريبا، ألقى القبض على سائحين دنماركيين تسلقا الهرم وقاما بتصوير مشاهد فاضحة فوق قمته.

"موديل" عارية فى معبد الكرنك بدعوى تشجيع السياحة

فى عام 2017، وتحديدا في سبتمبر، أثارت الصور التى نشرتها عارضة الأزياء البلجيكية “ماريسا بابين” على حسابها على موقع فيس بوك، والتى ظهرت فيها عارية فى معبد الكرنك جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

عارضة الأزياء العارية “ماريسا بابين” كانت قد أتت إلى مصر لالتقاط صور عارية برفقة صديقها حينما ألقى القبض عليهما مرتين.

وأقرت وزارة الآثار بصحة ما تداولته تقارير صحفية، حول واقعة تصوير سائحة بلجيكية نفسها عارية أمام معبد الكرنك والأهرامات غرب القاهرة.

وقال أيمن العشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار: إن الصور العارية المنتشرة لعارضة الأزياء البلجيكية ماريسا بابين، في عدد من المواقع في منطقة الهرم الأثرية، ومعبد الكرنك بالأقصر، هي صور قديمة ترجع لشهر أبريل من العام نفسه.

Facebook Comments