كتب أحمد علي:

باتت جرائم الانقلاب المتواصله بحق مصر وشعبها لا سيما مناهضى الانقلاب ورافضى الظلم والفقر المتصاعد ملهمة لكثير من الفنانيين فى محاولاتهم لتجسيد وتوثيق جرائم لا تسقط بالتقادم.

وبث الفنان عبدالله الشريف عمل فنى جديد تحت عنوان "بقوة القانون" يعكس طرفا من جريمة الإخفاء القسرى التى تجرمها القوانين والمواثيق المحلية والدولية وتعدها من الجرائم ضد الإنسانية.

وحاول الشريف تسليط الضوء على ما يرتكب من انتهاكات وجرائم لإرغام الضحية للاعتراف باتهامات وجرائم تحت وطأة التعذيب الممنهج، التى لا تكسر إرادة الأحرار لقوة ما يضحون بأجلها من الحق.

Facebook Comments