تقدم المحامي المثير للجدل سمير صبري ببلاغ إلى نائب عام الانقلاب، طالب فيه بإدراج نجم المنتخب الجزائري ونادي مانشستر سيتي رياض محرز ضمن قوائم الممنوعين من دخول مصر؛ بسبب "ازدراء" رئيس وزراء قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي.

ونقلت تقارير إعلامية محلية أن صبري اعتبر في بلاغه أن محرز تجاهل رئيس حكومة الانقلاب مصطفى مدبولي خلال حفل توزيع الميداليات عقب فوز الجزائر في نهائي أمم إفريقيا أمس الأول الجمعة.

وخلال حفل توزيع الميداليات توقف محرز عند السلام على الرئيس الجزائري المؤقت ولم يكمل السلام على بقية الحاضرين ومن بينهم رئيس حكومة الانقلاب والرئيس السنغالي ماكي سال.

وكانت الجماهير الجزائرية قد كررت الهتافات باسم النجم المصري السابق محمد أبوتريكة في الدقيقة 22 للمباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي توج المنتخب الجزائري بلقبها بعد فوزه على السنغال بهدف نظيف، ورد أبو تريكة التحية لجماهير "الخضر" بعد نهاية المباراة بالاستوديو التحليلي لقنوات "بي إن سبورتس".

وامتدح أبو تريكة تتويج "محاربي الصحراء" باللقب الإفريقي الثاني بعد غياب دام 29 عاما، بتأكيده أن المنتخب الجزائري في كأس الأمم كان من الأشياء القليلة التي اتفق عليها العرب.

وأشار نجم المنتخب المصري والنادي الأهلي السابق إلى أن منتخب الجزائر أعاد كتابة التاريخ بعد لقبه على أرضه عام 1990، بتكرار الإنجاز على أرض مصر التي تحولت إلى أرض جزائرية.

وشدد أبو تريكة على أن المدرب جمال بلماضي صاحب الإنجاز بصناعته وقيادته الفريق إلى منصة التتويج؛ حيث تميز الإنجاز بأنه بأياد جزائرية، مؤكدا أن أكثر من يشعر بالبلد هم أبناؤها وخلال تسعة أشهر فقط صنع بلماضي فريقا توج باللقب رغم أنه لم يكن مرشحا له.

ووجه تريكة التهنئة للمنتخب الجزائري الذي أدى بطولة ممتازة واستحق التتويج بلقبها.

Facebook Comments