كتب: يونس حمزاوي

وصف الإعلامي تامر أمين، المقرب من سلطات الانقلاب، تفسير سورة الفاتحة في كتاب الدين الإسلامي للصف السادس الابتدائي، بالكارثة التي تشجع على الإرهاب.

وفي سياق تعليقه على تفسير قوله تعالى في سورة الفاتحة {صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7)}، حيث فسر الكتاب غير المغضوب عليهم باليهود، والضالين بالنصاري، قال أمين: «إحنا كده بنربي إرهابي، دي كارثة، مفيش عاقل يسمح بهذا الهراء إنه يدرس للعيال»!.

جاء ذلك خلال حلقته المذاعة على فضائية الحياة، يوم مساء الأحد الماضي، حيث استضاف النائب البرلماني القبطي السابق إيهاب رمزي، شقيق الممثل هاني رمزي، الذي عرض تفسير الآية من الكتاب على "أمين".

وأردف رمزي "في الأنشطة "اقرأ العبارات الآتية: كل دين غير الإسلام باطل"، ليضيف: "حينما نبدأ، نصلح الفكر.. لأننا عندنا مشاريع إرهابيين"، على حد قوله.

وعلق تامر أمين "دي كارثة لو مكتوب فعلا في كتاب الدين يبقى كارثة، وولادنا في ستة ابتدائي بيتعلموه تبقى كارثة، ولو وزارة التربية والتعليم عارفة تبقى كارثة، ولو مش عارفة تبقى كارثتين، إحنا كده بنربي إرهابي"، بحسب تعبيره.

في حين رد رمزي "إحنا كده بنهيئ ناس في حالة ينجم عنها الخطر، والدولة استيقظت على الخطاب الديني استيقاظا متأخرا". وهنا قال أمين: "مفيش عاقل يسمح بهذا الهراء إنه يدرس للعيال".

الهذيان من جانب تامر أمين وإيهاب رمزي أثار موجة من الغضب العارم بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، حيث سخر بعضهم «كده بقا تتعين لجنة من الكنيسة والمثقفين، ونعمل دين جديد للمسلمين»!.

وتهكم حساب باسم أحمد كاظم قائلا: «"أنا نفسي أفهم، هم المذيعين والفنانين اللي محسوبين علينا مسلمين دول اتربوا فين وإزاي؟ واحد طويل عريض داخل في الخمسين ومش عارف تفسير سورة الفاتحة!! عمرك ما قريتها في حياتك؟ طيب مخطرش على بالك يوم تسأل عن معنى آياتها!".

Facebook Comments