كتب– عبد الله سلامة
أذاع المخبر أحمد موسى، أحد الأذرع الإعلامية للانقلاب، تسريبا مخابراتيا لمكالمة هاتفية بين المهندس ممدوح حمزة وشخص يدعى إبراهيم فوزي، تضمن إساءات لميدان التحرير.

وبحسب التسريب المخابراتي، يقول حمزة: "ميدان التحرير كان فيه ضرب جامد جدا.. ضربوا العيال والعيال جريوا وراهم… يا بيه الجيش بيتفرج.. أنا رجالتي هناك كلموني".

وأضاف حمزة "الجيش جاب شوية عيال بلطجية الحزب الوطني علشان يقول الشعب يريد إخلاء الميدان.. وبعدين الميدان تحول إلى مكان للدعارة وضرب الحقن، والشباب بتوعي كلموني قولتلهم روحوا سيبوا الوزارة تشتغل على الرغم أن كبيرهم أسبوع".

Facebook Comments