أدانت رابطة أسر المعتقلين بالشرقية تعمد النائب العام تجاهل شكواهم المتكررة بشأن الانتهاكات الخطيرة التي يتعرض لها ذووهم بسجن المنيا الجديد على يد إدارة السجن.

وناشدت الرابطة المنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني كافة والمنظمات القانونية والمؤسسات الإعلامية الدولية والمحلية سرعة التحرك واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير لوقف الانتهاكات الخطيرة والقاتلة التي يتعرض لها ذووهم في سجن ليمان المنيا الجديد على يد الضابط أحمد جميل رئيس المباحث ومعاونيه.

وحملت الرابطة جميل ومأمور السجن ومعاونيه ورئيس مصلحة السجون ووزير داخلية الانقلاب والنائب العام الذي يعرف جيد حجم الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون المسؤولية الكاملة عن سلامتهم.

من جانبها قالت هدى الشيخ المتحدثة الإعلامية باسم رابطة أسر معتقلي الشرقية إن الانتهاكات بسجن المنيا تزايدت عقب مسرحية الانتخابات الرئاسية وتولي الضابط أحمد جميل منصب رئيس المباحث.

وأضافت هدى أن الانتهاكات شملت المضايقات أثناء الزيارة والتفتيش ومنع دخول الطعام والأدوية وحرق متعلقاتهم الشخصية وحلق الشعر أمام أهالي المعتقلين في تعمد واضح لإهانتهم.

Facebook Comments