كتب- رامي ربيع:

 

قال الدكتور أشرف عبد الغفار، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين: إن جهاز أمن الدولة أصدر تقريرًا سريًا يؤكد أن قوات الأمن قتلت 10 آلاف وثلاثمائة شخص خلال مجزرتي فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.  

 

وأضاف عبد الغفار، في حواره مع برنامج تغطية خاصة على قناة "مكملين"، أن مذبحة رابعة العدوية أثرت على الحياة السياسية وأغلقت الأفق السياسي وهذا يعد نجاحًا لنظام الانقلاب العسكري لأنها استطاعت تكميم الأفواه تمامًا.

 

وأوضح عبد الغفار أن قوات الانقلاب كانت تدهس السيدات وأطفالهن بالمدرعات وكانوا يقتلون المرضى داخل المستشفى الميداني ويعتقلون الأطباء ولولا نجاح المعتصمين في فتح باب كلية الهندسة لكان عدد شهداء ميدان النهضة مساويا لشهداء رابعة.

Facebook Comments