كتب- حسن الإسكندراني:

عرض التلفزيون الإيطالي فيلمًا عن تحقيقات قضية مقتل الباحث الإيطالي "جوليو رجيني"، تم ترجمته للغة العربية، وتضمن لقاءات مع أسرته وعدد من المهتمين بالقضية.

 

وبدأ مذيع التلفزيون مقدمته عن ريجيني أنه بحاث يبغ من العمر 28 عامًا، قتل بسبب التعذيب على يد ضباط شرطة مصريين في مشهد رهيب خاصة بعد التشريح وصور الضرب على جسده.

 

وأضاف المذيع أنهم اكتشفوا المئات من المصريين كحادث مثل "جوليو رجيين"، منوهًا أن مركزًا حقوقيًا أكد وجود 1600 حالة تعذيب فى 2015 فقط توفي منهم 500 بسبب التعذيب و464 حالة اختفاء قسري.

 

كاشفًا أنه بعد مرور أشهر على مقتل رجيني لم تصل التحقيقات إلى نتائج حول شخصية قتلة الطالب الإيطالي واصفًا ما أوردته السلطات المصرية بأنه جزء كبير من الأكاذيب والتضليل.

Facebook Comments