كتب- حسن الإسكندراني:

 

قال كريم جمعة، معاون وزير التموين فى حكومة الانقلاب اللواء محمد على مصيلحى، إن الوزارة ليس لها علاقة بارتفاع أسعار السلع فى الأسواق.

 

وأضاف – في مداخلة هاتفية فى برنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة" مساء الإثنين – زاعمًا أن الوزارة قامت بدعم السلع الرئيسية مثل السكر لـ3 جنيهات والزيت بـ6 جنيهات.وإن الإرتفاع فى الأسعار نواجهه بالدعم بحيث تكون الأسعار مناسبة.

 

وتابع: نحن نعمل بأليات السوق الحر ،واتاحة السلع وتوفيرها .كاشفاً إن هنك بعض التجاوزات من التجار فى رفع أسعار السلع الرئيسية كالسكر والزيت والأرز.

 

جدير بالذكر إن  وزارة التموين والتجارة الداخلية، قد أعلنت اسعار السكر والزيت والارز في مصر بداية من شهر يناير 2017 حيث سيتم بيع زجاجة زيت التموين بـ10 جنيهات بدلاً من 8.25 جنيهات، كذلك سيتم بيع كيلو سكر التموين بـ7 جنيهات أما عن سعر كيلو الأرز فهو 7 جنيهات وسط توقعات بان يصل الي 10 جنيهات.

 

وحسبما اعلن القرار فقد شمل قرار وزارة التموين ، تضمن أن يكون سعر الفول عبوة 500 جرام بـ3.40 جنيهات للتجزئة و3.50 جنيها للمستهلك بما يعادل سعر الكيلو بـ 7 جنيهات للمستهلك، وعبوة الصلصة زنة 320 جرامًا بسعر 3.15 جنيها للتجزئة و3.25 جنيهات للمستهلك، فى حين بلغ سعر عبوة الشاى زنه 40 جرامًا بـ2.70 جنيها للتجزئة و2.75 جنيها للمستهلك، وسعر مسحوق الغسيل العادى زنه واحد كيلو جرام 8.40 جنيهات للتجزئة و8.50 جنيهات للمستهلك وسعر المسحوق الأتوماتيك زنه كيلو جرام بـ 11.25 جنيها للتجزئة و11.50 جنيهًا للمستهلك.

 

فى سياق متصل، قال المتحدث باسم نقابة بقالى التموين ماجد نادى، إن البقالات التموينية لا يوجد بها كيلو أرز واحد منذ فترة، ووزارة التموين أعلنت عن صرف سلعة المكرونة كبديل، فيما شهدت الأسواق اليومين الماضيين ارتفاعا محلوظا فى أسعار الأرز.

 

وأضاف نادى فى تصريحات صحفية مؤخرا، أن البقالين يواجهون حالة غضب من المواطنين لاختفاء الأرز، مشيرا إلى عدم وجود مؤشرات لبداية حل الأزمة، وأن اختفاء أى سلعة من التموين يؤدى لارتفاع سعرها فى القطاع الخاص تلقائيا.

Facebook Comments