أعلن رئيس أركان جيش الاحتلال، الجنرال أفيف كوخافي، عن خطة جديدة للسنوات الأربع المقبلة (2020 – 2024)، والتي تحمل اسم “تنوفا”.

وتعتمد الخطة الجديدة لجيش الاحتلال على مبدأ المبادرة الهجومية، وتضاعف القوة الضاربة لمواجهة ما تصفه دولة الاحتلال بـ”التهديد الإيراني”.

وتتضمَّن الخطة إقامة وحدة خاصة في رئاسة الأركان بقيادة جنرال كبير، متخصصة لمتابعة الشأن الإيراني، وستهتم هذه الوحدة الخاصة بالتنسيق ما بين مختلف الأسلحة والوحدات العسكرية، برية وبحرية وجوية، ووضع الخطط الحربية العملية، وإدارة الشئون الإيرانية في «المعركة ما بين المعارك»، وفي مواجهة «خطر تدهور حربي مباشر»، ومتابعة النشاط الإيراني في كل الجبهات.

وبحسب تقرير بثته قناة الجزيرة مباشر، تهدف الخطة الجديدة إلى تعزيز القدرات البرية والبحرية والجوية لجيش الاحتلال، وتقليص مدة أي مواجهة عسكرية مستقبلية لعدة أيام أو أسابيع فقط، من خلال تعزيز دور الاستخبارات العسكرية لتحديد الأهداف وضربها دفعة واحدة.

وتضم الخطة اقتناء سربي طائرات قتالية ونقل، إضافة إلى استحداث فرقة قتالية رابعة ولواء هجومي متعدد الأذرع .

وتضع الخطة الجديدة لجيش الاحتلال إيران والمقاومة الفلسطينية على رأس أهدافها.

“تنوفا”.. خطة إسرائيلية

"تنوفا" خطة إسرائيل الهجومية.. تعرف على تفاصيلها:

Posted by ‎قناة الجزيرة مباشر – Aljazeera Mubasher Channel‎ on Monday, February 17, 2020

Facebook Comments