كتب- عبد الله سلامة:

 

نظم عدد من أبناء الجالية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية وقفة في العاصمة الأمريكية واشنطن، رفضًا لزيارة قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي للولايات المتحدة الأمريكية.

 

ورفع المشاركون بالوقفة أعلام مصر وشعار رابعة، ولافتات تندد بالزيارة، وتبرز عددًا من جرائم السيسي بحق المصريين، فضلاً عن المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين ووقف جرائم الاخفاء القسري والتصفية الجسدية.

 

وكان فريق عمل مبادرة "وطن للجميع" بالمشاركة مع قوى ثورية وجمعيات مصرية وأمريكية أخرى قد أطلق حملة متعددة الجوانب والفعاليات بالتزامن مع زيارة الانقلابي "السيسي" لواشنطن ، ووجه القائمون على الفعاليات، في بيان لهم، رسالة تحذير للمسؤولين الأمريكيين من تداعيات زيارة السيسي على المجتمع الأمريكي، خاصة وأن الإرهاب الذي تحاربه أمريكا يعتبر نظام السيسي أحد أسبابه ومصادره، بسبب مطاردته وتنكيله بالمعارضين من جهة، وافتعال حوادث إرهابية من جهة أخرى، مما يؤدي إلى انعدام الأمن والهجرة وطلب اللجوء من جانب المواطنين المصريين.

 

وأشاروا إلى أنهم تواصلوا سابقا مع أعضاء الكونغرس للضغط على البيت الأبيض لإلغاء الزيارة، ومخاطبة السلطة الانقلابية لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وخاصة المرضى منهم، مؤكدين أن بعض أعضاء الكونغراس استجابوا للحملة وتفاعلوا معها بشكل إيجابي، مشيرين إلى أنهم قاموا بتنظيم وقفة صامتة، أمس الأحد، تحت لافتة "الحرية أولا" قادها المعتقل السياسي السابق محمد سلطان بالمشاركة مع "وطن للجميع" وبعض المنظمات الأمريكية والمصرية مثل غاندي للسلام، وكود بنك، ومركز العلاقات الأمريكية المصرية (سير)، وبي ماكزين، وغاندي للسلام العالمي، وجامعة مستقلة، لافتين إلى تواصل المظاهرات والفعاليات الاحتجاجية المختلفة اليوم بدعوة من جمعيات معارضة للانقلاب وداعمة للشرعية.

Facebook Comments