تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا صوتيًّا منسوبًا لنائب رئيس جامعة الأزهر بأسيوط، أسامة عبد الرؤوف، يُحذر فيه الطالبات قبل أيام من الحديث عن زميلتهن المختفية، مُهددًا إياهن بالفصل والاعتقال.

كما حذّر نائب رئيس الجامعة، الطالبات من التظاهر أو تناول موضوع زميلتهن المقتولة على صفحات التواصل الاجتماعي، مؤكدًا أن حساباتهن على فيسبوك مراقبة، ومن تخالف التعليمات سيتم فصلها فورًا.

وأكد عبد الرؤوف اتخاذ إجراءات قمعية بحق الطالبات، مشيرا إلى أن غلق أبواب المدينة الجامعية سيكون في تمام الساعة 6 والنصف، ومن تتأخر عن هذا الموعد لن يُسمح لها بالدخول.

كانت طالبات جامعة الأزهر فرع أسيوط، قد نظمن تظاهرة حاشدة اليوم؛ اعتراضًا على مقتل طالبة بعد خطفها من المدينة الجامعية واغتصابها في الزراعات المجاورة للمدينة، وأعلنت الطالبات عن الدخول في إضرابٍ مفتوحٍ واعتصامٍ داخل المدينة الجامعية لحين التحقيق في الحادث.

ودشّنت الطالبات هاشتاج “بنات أزهر أسيوط” على “تويتر”؛ تنديدًا بما حدث من خطف الطالبة داخل المدينة الجامعية واغتصابها، مما أدى إلى نزيف حاد أودى بحياتها، وطالبت الطالبات جميع طلاب مصر بالاصطفاف معهن لاستعادة حق زميلتهن.

وكشفت الطالبات عن تعرض زميلة الطالبة في الغرفة بالمدينة الجامعية للتهديد بالفصل من الجامعة إذا تحدثت عن الحادث، كما قامت إدارة المدينة بمحاولة تزوير خطاب إذنٍ للطالبة المقتولة؛ للتهرب من المسئولية والتقصير الأمني من قبل إدارة الجامعة.

وكشفت الطالبات عن اقتحام أسامة عبد الرؤوف، نائب رئيس الجامعة، مدرج “3 قانون” ومحاولة إجبار فتاة تُدعى “نورا” على الخروج إلى الإعلام وانتحال شخصية الفتاة المقتولة، والادعاء بأنه لم يحدث لها أي شيء، لكنّ الفتاة رفضت وقالت إنها يستحيل أن تفعل ذلك، وأنها لن تكذب، وأن أهلها لن يوافقوها على فعل هذه الجريمة.

وأضافت الطالبات أن نائب رئيس الجامعة هدد الفتاة وقال لها “أنا لازم كِلمتي تتسمع ولازم تتنفذ”، وأمر الدكتور الموجود في المحاضرة أن يأخذ الغياب لكن الدكتور رفض، فغضب نائب رئيس الجامعة وأغلق باب المدرج، وقال “مش هطلعهم غير لما البنت توافق”، ولكن الفتاة أصرت على موقفها.

من جانبه نفى المركز الإعلامي بجامعة الأزهر، في بيانٍ له، ما تردد حول اختطاف فتاة بمبنى المدينة الجامعية بفرع أسيوط.

وأهاب المركز الإعلامي بجامعة الأزهر بمختلف وسائل الإعلام، تحري الدقة والأمانة فيما يُنشَر عن الجامعة ومنتسبيها، وعدم إثارة أي بلبلة تتعلق بطالبات وطلاب الجامعة، الذين هم أمانة في أعناق إدارة الجامعة، أو نشر أي أخبار دون أن تَصدر عن المصادر الرسمية دون تحقق.

وحذر المركز المواقع والصفحات التي تروج مثل هذه الشائعات، بأن الإدارة القانونية بالجامعة سوف تقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة تجاه من يروج مثل هذه الشائعات.

Facebook Comments