كتب- حسن الإسكندراني:

 

يظل صعيد مصر في دائرة نسيان المسؤولين، بالرغم من مظاهر "الشو الإعلامي" التي تصاحب قائد الانقلاب العسكري ومحافظيه، بزعم تنمية الصعيد وانتشاله من  الفقر والمرض وقلة التعليم، فقد تدوال رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، مقطع فيديو، يظهر كيف تسبب مصنع السكر بمدينة قوص بمحافظة قنا في إصابة آلاف المواطنين بالأمراض المزمنة والفيروسات التي تقتلهم يوميًّا؛ بسبب إلقاء مخلفات الصرف الصحي في نهر النيل.

 

ويظهر الفيديو ماسورة صرف صحي ضخمة، تصب سمومها في مياه النيل، كشف عنها أحد القناوية في تصريحات صحفية الأحد، أن هذه الكارثة مستمرة منذ أعوام؛ حيث يتم صرف المجاري يوميًا في مياه النيل، مناشدًا المسؤولين المختصين سرعة التحقيق في هذا الأمر.

 

رصد المخالفات

 

ومن جانبها، اعترفت إدارة السلامة والصحة المهنية بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا، في تصريحات سابقة، بأن مصنع السكر تصرف مخلفاته داخل نهر النيل، وأن هناك واقعة مسجلة لدى شركة المياه بقيام المصنع بالصرف في النيل أثناء الاستعداد لبداية موسم قصب السكر؛ حيث فوجئ مسؤولو شركة المياه بوجود بقعة سوداء داخل النيل وبقيامهم بتتبع هذه البقعة اكتشفوا أنها خرجت من ماسورة داخل المصنع.

 

وأوضحوا أن المصنع يقوم بصرف مخلفات غسيل المعدات والآلات والزيوت عن طريق الماسورة في نهر النيل؛ الأمرالذي يسبب ظهور بقعا من الزيوت في النهر، مشيرة إلى أن محاميا حرر محضرًا رسميًا ضد المصنع في قسم شرطة مدينة دشنا، يفيد بقيام المصنع بصرف مخلفاته داخل نهر النيل، وتم إبلاغ الجهات المسؤولة بذلك.

Facebook Comments