كتب رانيا قناوي:

تناول الإعلامي الشاب يوسف جو، برنامج السيسي الأسبوع الماضي لتأهيل الشباب للقيادة، واصفا ذلك بـ"النكتة" الجديدة للنظام، والأنكت منها هو انتظار الشباب للسيسي أن يؤهلها، في الوقت الذي يقتل فيه السيسي الشباب بعمليات التصفية الجسدبة التي تتم في معتقلات النظام.

وقال الإعلامي الشاب -خلال برنامجه الأسبوعي "جوتيوب" أمس الخميس- إن السيسي يتعامل مع المصريين على أنهم من دولة أخرى، فإذا سألته عن أي شيئ سيقول يا مصريين قائلا: "إذا سألته عن الخبز سيقولك لك يا مصريين.. وإذا سألته عن لبن الأطفال سيقول لك يا مصريين، وإذا سألته عن الأسعار أو السكر سيقول لك يا مصريين.. أما إذا سألته عن تيران وصنافير سيقول لك يا سعوديين".

وتناول جوتيوب "إبداعات السيسي غير المفهومة" خلال أحاديثه، حتى أنها أصبحت مسارا لبرامج الكوميديا، كما تناول سخرية السيسي من سؤال "الربيع العربي" الذي أتى إليه في المؤتمر، وخوف السائل من الإفصاح عن نفسه، الأمر الذي أضحك السيسي كثيرا.

كما تناول البرنامج تطبيل إعلام النظام لبراءة مبارك في قضية قتل المتظاهرين في ثورة 25 يناير، رغم معرفة الجميع بحصول مبارك على البراءة مقدما، كما تناول تعليق فريد الديب محامي مبارك على البراءة وتصريحه بأن مبارك استرد رتبته مدى الحياة وسيحصل على المعاش مدى الحياة.

وعلق "جو شو" على حالة الشارع المصري في ظل ارتفاع الأسعار وأزمة الخبز، وتطبيل إعلام الانقلاب وزعمه بأن هناك أملا وتفاؤلا مع حكم السيسي، رغم أنين وصراخ الغلابة.

Facebook Comments