رامي ربيع
قال عبدالله النجار، مدير المركز العربي الإفريقي لحقوق الإنسان: إن الانتهاكات في سجون الانقلاب عرض متواصل، بداية من الاعتداء على المعتقلين، خاصة في سجن طنطا العمومي، والمنع من التريض، وحبس بعض المعتقلين في زنازين انفرادية دون سبب واضح، ومعاملة الأهالي بصورة غير آدمية خلال الزيارة.

وروى النجار- في مداخلة هاتفية لبرنامج "القضية" على قناة مكملين- واقعة وفاة المعتقل محمود عشوش، مضيفًا أنه عقب إجرائه عملية بتر في أصابع قدمه، طالب عدد من المعتقلين بنقله للمستشفى؛ بسبب تردي حالته الصحية نتيجة إصابته بمرض السكري، ما تسبب في إصابته بغرغرينا في القدم، فرفض طبيب السجن وقال لهم: "لو قعد لحد الليل حوديه المستشفى"، وعقب تظاهر المعتقلين والطرق على أبواب الزنازين، تم نقله للمستشفى وتوفي فور وصوله، ولم تنجح محاولات إنعاشه.

وأضاف النجار أن المعتقلين في برج العرب امتنعوا عن الخروج للتريض أو الزيارات عقب الحادث، ما دفع إدارة السجن لمعاقبة عدد منهم.

Facebook Comments