أكَّد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس، حازم قاسم، أن الحركة أبلغت وفدَ لجنة الانتخابات المركزية، الذي التقى قياداتها وقيادات الفصائل الفلسطينية الأخرى، جاهزيتها لخوض الانتخابات.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن قاسم قوله: إن الحركة ستلتزم بما يتم التوافق عليه وطنيًّا، وستكون جزءًا من حالة الإجماع، وبأنها معنية بتسهيل مهام اللجنة للوصول إلى انتخابات حرة ونزيهة في إطار التوافق الوطني.

وأضاف المتحدث باسم حماس أنهم كانوا وما زالوا مع خيارات شعبهم، وهم جاهزون للانتخابات دومًا، وسيجعلون منها رافعة لتصويب مسارات استراتيجية في تاريخ القضية الفلسطينية.

بدوره قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس: إنهم جاهزون لخوض الانتخابات والاحتكام إلى صناديق الاقتراع، مؤكدًا احترام الحركة لإرادة الشعب الفلسطيني، وأنهم ليس لديهم تردد أو قلق أو تخوف من المشاركة في انتخابات عامة وشاملة وناظمة للشعب الفلسطيني.

وأضاف أن الحركة أكدت جملة من المبادئ، منها التمسك بانتخابات شاملة رئاسية وتشريعية، ومجلس وطني فلسطيني، وضرورة استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية وترتيب البيت الفلسطيني من الداخل.

وأكد هنية أن بناء النظام السياسي الفلسطيني وإعادة ترتيب منظمة التحرير الفلسطينية وترتيب مؤسسات السلطة الفلسطينية، يجب أن يقوم على قاعدة الانتخابات الحرة الديمقراطية، ومبدأ الشراكة الذي ينبغي أن يسود في علاقاتنا ونظامنا السياسي الفلسطيني.

ووجّه هنية رسالة طمأنة للشعب الفلسطيني بأن الموقف الوطني الفلسطيني الذي عبَّرت عنه القيادات الفلسطينية، اليوم، كان موقفًا مسئولًا وإيجابيًّا ومستحضرًا لما يجب أن تكون عليه الأمور في هذه الانتخابات.

Facebook Comments