عشرات الجولات من التصعيد بين الاحتلال والمقاومة الفلسطينية منذ انطلاق فعاليات مسيرات العودة، تتجدد معها في كل مرة احتمالات المواجهة لتثبت أن الهدوء في قطاع غزة والمستوطنات القريبة من حدودها هو هدوء مخادع، وأنَّ أسباب انفجار الموقف لا تزال حاضرة بين الجانبين رغم تأكيدات التهدئة.

فبين ليلة وضحاها تجدّدت الغارات والقصف، وتحوّلت معها تصريحات الساسة والعسكريين بين الجانبين إلى ساحة مواجهات محتملة، لطالما لوّحت بها تل أبيب، وحذرت من تداعياتها فصائل المقاومة.

تصعيد عسكري أعقبته دعوات واسعة من قادة الاحتلال لشن حرب على المقاومة مهما بلغت خسائرها، كما جاء مؤخرًا على لسان وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال، إردان، مشددا على أن الحل في غزة سيكون عبر معركة عسكرية واسعة تشمل دخول القوات البرية إلى القطاع، وهو ما أيده وزير خارجية إسرائيل “كاتس” الذي اعتبر أن القطاع يتحول إلى مليشيات إيرانية، وهو من شأنه أن يعجّل من ساعة الحسم، على حد قوله.

بدوره رد رئيس حركة حماس في غزة “يحيى السنوار” بتهديدات أكبر، كاشفا لأول مرة عن أعداد المسلحين في القطاع، والذين يبلغ عددهم نحو 70 ألفًا من كتائب القسام وسرايا القدس وسائر فصائل المقاومة .

السنوار تطرق إلى قضية أخرى قد تكون سببًا- بحسب قوله- في اندلاع مواجهة قريبة، وهي الأزمة الإنسانية المتفاقمة في غزة، حيث طالب أحزاب الاحتلال بجعلها على رأس أولوياتهم، وإلا فليستعدوا لشيء كبير لم يكشف عنه؛ فالحركة- بحسب تعبيره- هددت بضرب عاصمة الاحتلال على مدار 6 أشهر كاملة قبل أن تنهال الاتصالات عليهم لحل الأزمة.

يأتي التصعيد الإسرائيلي ضد قطاع غزة في ظل حالة إرباك تصيب المشهد السياسي في تل أبيب، بعد تعثر جهود تشكيل الحكومة للمرة الثانية على التوالي، وبعد فشل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتشكيل ائتلاف حكومي، وهو ما أشار إليه محللون بأن نتنياهو قد يتجه إلى تصعيد في غزة أو لبنان للخروج من مأزق الانتخابات وإطالة فترة حكمه.

السنوار للعدوّ: تجهّزوا لشيء كبير.. قصف متبادل بين القطاع ومستوطنات الاحتلال يهدد بحرب شاملة

السنوار للعدوّ: تجهّزوا لشيء كبير.. قصف متبادل بين القطاع ومستوطنات الاحتلال يهدد بحرب شاملة#تقرير#نشرة_الأخبار

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Tuesday, November 5, 2019

إبراهيم المدهون، المحلل السياسي، رأى أنه من المبكر الحديث عن عدوان إسرائيلي كبير وواسع على قطاع غزة، مضيفًا أن تصريحات يحيى السنوار جاءت ردًّا على التصريحات المتكررة والتلميحات المستمرة من قبل الاحتلال ضد قطاع غزة.

وقال المدهون: إن كثيرا من المعادلات تغيرت خلال السنوات الأخيرة، خصوصا بعد حربي العصف المأكول في 2012، وحجارة السجيل في 2014م، وبات الاحتلال الإسرائيلي يحسب الكثير من المعادلات قبل التفكير في العدوان على غزة.

وأضاف المدهون، في مداخلة هاتفية لبرنامج “قصة اليوم” على قناة “مكملين”، أن الاحتلال يضرب في كل دول المنطقة في سوريا ولبنان دون حسابات، لكن عندما يجيء الدور على غزة فالاحتلال يعلم أن كل طلقة صغيرة لها حسابات كثيرة من ردود الأفعال، مضيفا أن المقاومة أطلقت رشقة صواريخ باتجاه مستوطنات الاحتلال قبل أيام ما جعله يستشيط غضبًا.

وأوضح المدهون أن تكلفة أي عدوان إسرائيلي تكون كبيرة على قطاع غزة، وهذه التكلفة قدم خلالها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة آلاف الشهداء، وعشرات الآلاف أصيبوا، وتشتت مئات الأسر، لكن تكلفة أي عدوان على غزة تكون كبيرة على الاحتلال أيضًا جراء إطلاق آلاف الصواريخ وسقوط مئات القتلى والمصابين.

المحلل السياسي إبراهيم المدهون غزة لم تعد كالسابق فالاحتلال الأن يحسب الحسابات قبل إطلاق طلقة واحدة على غزة

المحلل السياسي إبراهيم المدهون: غزة لم تعد كالسابق فالاحتلال الآن يحسب الحسابات قبل إطلاق طلقة واحدة على غزة #قصة_اليوم

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Tuesday, November 5, 2019

بدوره رأى الدكتور ناجي البطة، المحلل السياسي، تصريحات التصعيد من قبل العسكريين الإسرائيليين بأنها تأتي على خلفية المعركة الانتخابية، والفشل في تشكيل ائتلاف حكومي جديد للمرة الثانية، ومحاولة سياسية للاصطياد في المياه العكرة، لكنها جميعا تصطدم برفض هيئة الأركان العامة لجيش الاحتلال، التي ترفض أن تؤثر السياسة في برامج الجيش، على اعتبار أن الحرب على غزة ليست نزهة.

وأضاف البطة، في مداخلة هاتفية لبرنامج “قصة اليوم” على قناة “مكملين”، أن قطاع غزة بتأهب دائما للرد على أي عدوان إسرائيلي رغم كل التصريحات التي تطلقها قيادات الكيان الصهيوني، وعلى رأسهم بنيامين نتنياهو، والذين يسعون لتشكيل ائتلاف حكومي لعدم الدخول في انتخابات ثالثة .

المحلل السياسي د.ناجي البطة: غزة لا يمكن أن تقبل الضيم وأي عدوان أو تلويح بالحرب من الكيان الصهيوني فسوف ترد بكل قوة

المحلل السياسي د.ناجي البطة: غزة لا يمكن أن تقبل الضيم وأي عدوان أو تلويح بالحرب من الكيان الصهيوني فسوف ترد بكل قوة #قصة_اليوم

Posted by ‎قناة مكملين – الصفحـة الرسمية‎ on Tuesday, November 5, 2019

Facebook Comments