كتب رامي ربيع:

وصف الدكتور صفي الدين حامد -أستاذ التخطيط الاستراتيجي- معالجة سلطات الانقلاب لقضية بث جلسات التصويت على مصرية جزيرتي تيران وصنافير ببرلمان العسكر بالتهريج والعبث.

وأضاف حامد -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم السبت- أن السيسي وعصابته يعلمون تماما أن كل الأطراف ترفض اتفاقية بيع جزيرتي تيران وصنافير، مضيفا أن مصطفى  بكري وغيره ممن يؤيدون تلك الاتفاقية مكانهم مزبلة التاريخ.

وأوضح حامد أن التفريط في أي شبر من أرض مصر خيانة عظمى، مطالبا بمحاكمة السيسي ونظامه بتهمة الخيانة العظمى وعقوبتها الإعدام.

 

Facebook Comments