كتب رامي ربيع:

قال الدكتور مصطفى جاويش -مسئول سابق بوزارة الصحة، وعضو نقابة الأطباء سابقا- إن فيروس "روتا" معدٍ وينتشر عن طريق الطعام وعدم النظافة، والأطفال أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

وأضاف جاويش -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم- أن طرق الوقاية من العدوى تبدأ بغسل اليدين جيدا، وطهي الطعام بصورة كاملة، مضيفا أن أعراض المرض تتلخص في إسهال شديد، مصحوبا بقيء وارتفاع في درجة الحرارة لمدة تتجاوز أربعة أيام دون استجابة لأي خافضات.

وأوضح جاويش أن خطورة الفيروس تكمن في فقد السوائل والأملاح المعدنية نتيجة الإسهال الشديد، وهو ما لا يتحمله الأطفال وكبار السن ما يؤدي للإصابة بصدمة عصبية يعقبها الوفاة.

ونصح جاويش المواطنين بالاهتمام بالرضاعة الطبيعية للأطفال، لأن حليب الأم به أجسام مضادة للفيروس وتكرار غسل اليدين بالماء والصابون أكثر من مرة في اليوم، وتناول الأغذية من أماكن مضمونة والابتعاد عن الباعة الجائلين وطهي الطعام جيدا.

Facebook Comments