أقامت لجنة القوى الوطنية والإسلامية (تضم الفصائل الفلسطينية) في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، خيمة اعتصام، للتضامن مع المعتقلين الفلسطينيين بالسجون الإسرائيلية.

وأكدت لجنة الأسرى في القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، على دعمها وإسنادها الكامل للأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي الذين يتعرضون لأبشع الانتهاكات والجرائم من قبل إدارة ومصلحة السجون.

ودعت اللجنة في بيان لها مساء أمس الثلاثاء، جماهير شعبنا لاعتبار نصرة الأسرى أولوية تتوحد لأجلها كل طاقات أبناء الشعب الفلسطيني.

وطالبت اللجنة جماهير الشعب إلى المشاركة الفاعلة في أوسع حراك شعبي مناصر للأسرى الأبطال. كما دعت إلى رفع صور الأسرى في مختلف الفعاليات الوطنية والشعبية ومسيرات العودة والمسير البحري تأكيداً على نصرتهم ودعمهم.

كما أكدت اللجنة على وحدة كافة قوى شعبنا خلف قضية أسرانا، مناشدة كل الغيورين على المصلحة الوطنية بوقف التراشق والسجالات وتجاوز الخلافات السياسية وتنحيتها في هذا الظرف العصيب الذي يمر به أسرانا في سجون الاحتلال.

وشددت على ضرورة احترام الأسرى المحررين وعدم التعرض لهم أو الإساءة إليهم وذلك تقديرًا لتضحياتهم ونضالاتهم، معربة عن رفضها وإدانتها الشديدة لأي مساس أو اعتداء يتعرض له المحررون الأبطال، بما في ذلك المساس بحقوقهم ومخصصاتهم.

فيسبوك