كتب رامي ربيع:

أكد الشيخ رائد صلاح -رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر- حق الشعب الفلسطيني في قيام دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وأن المسجد الأقصى المبارك فوق أي مفاوضات.

وأضاف صلاح -خلال حوار أجرته معه قناة الجزيرة مباشر مساء الخميس- أن تصريحات رئيس وزراء الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو حول الإرهاب تدعو للاشمئزاز، وأن آخر من يجوز له أن يتكلم عن الإرهاب وآخر من يجوز له أن يدعى أنه يحارب الإرهاب هو الكيان الصهيوني.

وأوضح صلاح أنه "لا يعقل لاحتلال يمارس الإرهاب ويستبيح القتل والتدمير على مدار 70 عاما أن يدعي بعد ذلك أنه يحارب الإرهاب". 

وأشار صلاح إلى أن اليهود ارتكبوا نكبة فلسطين وكل مجازر الشعب الفلسطيني بداية من دير ياسين وصولا إلى آخر الحروب على غزة المحاصرة وأنه من السخرية أن يتحدث نتنياهو عن الإرهاب.

Facebook Comments