كتب- حسن الإسكندراني:

الإسلام دين السلام والدعوة إلى الله والمعاملة الحسنة، كان هذا ملخص ماقاله أحد ضباط الحراسة الأمريكية الملكف بحماية أحد مساجد مدينة " جيرسي سيتي".

 

كان رواد المسجد قد فوجئوا بقدوم الحارس إلى المسجد فى أخر أيام التروايح وقدم 10 علب "بيتزا" من الحجم الكبير للمصلين بعد علمه بعدم وجود تراويح مرة أخرى، إلا إن الرواد قدموا هدية له على مجهوداته خلال الشهر الفضيل.

 

الشرطى الأمريكي كشف أنه مازال يحتفظ بمصحف تم إهداؤه له من إدارة المسجد،وأنه يتحدث مع زملائه الشرطيين دوما بالسعادة عندما يحرسوا المساجد لإنهم يجدون فيها الراحة والتعاون والإنسانية من المصلين.

Facebook Comments