تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة مسربة للشهيد أحمد ماهر، الذي أعدمته سلطات الانقلاب اليوم في قضية “ابن المستشار”، كتبها ليلة إعدامه.

وتقول كلمات الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله (ص)

أما بعد

أيها الإخوة الكرام، يقول الله عز وجل: “قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلَّا إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ ۖ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللَّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا ۖ فَتَرَبَّصُوا إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ”.

أيها الأحرار، أمرنا الله في المحن والابتلاء بالصبر، فقال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ”.

إخواني الأحرار، اذكروا جيدًا قوله سبحانه: “مَّا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَىٰ مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىٰ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ ۗ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاءُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۚ وَإِن تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ”، وسبحانه جعل لكل قول اختبارًا. وأقول للظالمين: ردي عليكم “وسيعلم الذين ظلموا أي منقلبون ينقلبون”.

أيها الأحرار، لا تنسوا كلام الله في قرآنه العظيم: وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُوا لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَمَا ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكَانُوا ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ (146) وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (147) فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الْآخِرَةِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (148)

إخواني أسألكم الدعاء، واعلموا أن الفرج آت والنصر قريب: “ألا إن نصر الله قريب”، ألا إن نصر الله قريب”، “ألا إن نصر الله قريب”.

م/ أحمد ماهر ليلة الحكم الأحد 22/5/2016.

Facebook Comments