كتب محمد مصباح:

وجه إسلام بدر -نجل الكاتب الصحفي بدر محمد بدر، المختطف لليوم الرابع على أيدي قوات أمن الانقلاب دون إجلاء مصيره حتى الآن- عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك 5 رسائل بالفيديو موجهة لمن يهمه الأمر.

الرسالة الأولى كانت بتقديم الشكر والعرفان لمن وقف بجانبهم وساندوهم وسأل عليهم بعد اختطاف والدهم على أيدي قوات أمن الانقلاب

أما الرسالة الثانية فكانت للكذابين والمرجفين الذين لاكوا سيرة الأستاذ بدر بما ليس فيه، وافتروا عليه كذباً وظلماً وبهتاناً، وأضاف أنه هو وأخوته لم ولن يشكوا في يوم من الأيام في صدق أبيه وسعيه في إعلاء كلمة الله أبدا.. وأنه لم يسعِ إلى مصلحة في يوم من الأيام.

وأما الرسالة الثالثة التي وجهها نجل الكاتب الصحفي جاءت للصحفيين، حيث قال لهم إن مهنتكم جاءت لنشر الحقيقة.. انشروا عن جميع المعتقليين الصحفيين المختطفين.. انشروا وتحدثوا واسعوا للحقيقة.

والرسالة الرابعة كانت لعامة الشعب قائلاً فيها: أين عقولكم حتى تستخدموها في أشد الضعف والفقر.. الآن أصبح الانقلابيون لا يفرقون بين شاب وفتاة كبير أو صغير كيف ترضون ذلك لأنفسكم أنتم لديكم عقول كيف لا تستخدمونها  تحركوا اكتبوا افعلوا أي شيء قبل فوات الآوان.

وختم إسلام بدر رسالته الأخيرة ووجه حديثه لمجرمي الانقلاب ومجرمي أمن الدولة الذين اختطفوا والده واختطفوا من قبلهم الرجال والنساء والأطفال.. أود أن أقول لكم إننا لدينا قرآن يثبتنا أنكم أنتم السفهاء الضعفاء الظالمون، مهما فعلتم لن تفعلوا سوى ما قدره الله لنا وأن هذا يجعلنا  أقوى في السعي خلف حريتانا.

واختتم بقوله أنتم الضعفاء.. أنتم الضعفاء.. أنتم زائلون والحق باق.

Facebook Comments