طالبت زوجة الشيخ عبد المالك قاسم، المختفي قسريًا منذ 12 أبريل الماضي، سلطات الانقلاب العسكري بالإفصاح عن مقر احتجازه.

وقالت زوجة عبد المالك: إنه اعتقل من منزله بمدينة أبو المطامير بمحافظة البحيرة من قبل قوات أمن الانقلاب، واقتادته لمكان غير معلوم، وترفض الإفصاح عن مقر احتجازه.

وأضافت أنها فوجئت بقوات الانقلاب تطوق المنزل قبل أن تقتحمه وتعتقل زوجها، ثم اقتادته لمركز شرطة أبو المطامير، ثم أنكرت وجوده بالقسم بعد ذلك.

وناشدت زوجة عبد المالك، المنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني تبني قضية زوجها، والمطالبة بالإفصاح عن مقر احتجازه وعرضه على النيابة.

Facebook Comments