كتب- عبد الله سلامة:

 

سخر الدكتور محمد شرف، عضو جبهة الضمير، من إعلان قائد الانقلاب السيسي المسئولَ عن تفجير الكنيسة البطرسية خلال 24 ساعة، في الوقت الذي يفشل فيه في التوصل لقتلة الجنود المصريين في سيناء.

 

وتساءل شرف، خلال حوار على قناة "مكملين" الفضائية: من فجّر الكنيسة بالضبط؟ داعش أم المجلس الثوري والإخوان؟ وهل كان التفجير من خلال قنبلة أم حزام ناسف؟ مشيرًا إلى أن تضارب روايات سلطة الانقلاب تثبت أنها لا تعدو مزاعم واتهامات جزافية بلا دليل.

 

كما تساءل شرف: كيف يمكن دخول الكنيسة 12 كيلو جرامًا من المتفجرات رغم ما تتمتع به من حراسات مشددة؟

Facebook Comments